A7lacasino.net

تاريخ الكرابس

تاريخ الكرابس

تعتبر لعبة الكرابس واحدة من أكثر ألعاب الكازينو شعبية اليوم. فمن السهل العثور على طاولة الكرابس في أي كازينو فعلي محاطة بحشود من المقامرين المتحمسين. لا تُعرف أصول هذه اللعبة حتى الآن. على كل حال, فالحقيقة أنّ لعبة الكرابس مع سابقاتها من الألعاب الأخرى كانت قد لُعبت حول العالم لقرون.

في القرن الثاني عشر للميلاد كان هناك لعبة رائجة جداً تدعى هازارد . يُعتقد أن اللعبة قد نشأت مع مجموعة من الصليبيين، برئاسة السير وليام صور، عندما كانوا في طريقهم لإقامة حصار على قلعة تسمى هازارث. مدرسة فكرية واحدة تعتقد أن اسم هازارد قد نشأ أصلاً من اسم القلعة، هازارث. بيد أن مدرسة فكرية أخرى تعتقد أن اسم اللعبة نشأ من "Al Zar"، اسم لعبة النرد العربية. ولهذا السبب، لا يُعرف بالتأكيد ما إذا كانت اللعبة من أصل اللغة الإنجليزية أو العربية.

على الرغم من عدم التيقن بشأن المنشأ الأصلي للعبة، لكن من المؤكد أن لعبة هازرد قد أصبحت شعبية على نطاق واسع في إنجلترا خلال القرن السابع عشر. و قد لُعبت في الحانات في جميع أنحاء البلاد، وكذلك في كازينوهات النبلاء والارستقراطيين. كونها لعبة بشعبية واسعة في إنكلترا لا عجب أنها انتشرت عبر القناة الإنجليزية إلى فرنسا. ومع ذلك، فقد غير الفرنسيون اسم اللعبة إلى "الكرابس". كلمة الكرابس فيها تغيير طفيف لكلمة “Crabs”(سلطعون)، الذي كان يستخدم لوصف إحدى الرميات الخاسرة في لعبة هازارد.

ويُعتقد أن مجموعة من المستوطنين الفرنسيين والبريطانيين على حد سواء قد أحضروا لعبة الكرابس إلى أمريكا الشمالية في القرن الثامن عشر، و انتشرت اللعبة بسرعة. عندما وصلت لعبة الكرابس إلى فيلادلفيا تم تبسيطها وتحديثها من قبل جون ه. وين. ويُعرف وين على أنه آب الكرابس الحديثة، وهو من ابتكر طاولة الرهانات الحديثة التي نراها اليوم، بما في ذلك إضافة رهانات المرور و عدم المرور. تُلعب ألعاب الكرابس اليوم بقواعد وين.

عندما أُدخلت آلات السلوت على ساحة القمار شهدت الكرابس انخفاضا في شعبيتها . وكان جزء من السبب هو أن الكرابس يمكن أن تكون مخيفة، مع طاولة مليئة بخيارات الرهان وحشود تتجمع حولها. فاختار اللاعبون ألعاب أكثر بساطة مثل السلوت. برغم ذلك، ومع ظهور الألعاب في كازينو الإنترنت بدأ المزيد والمزيد من اللاعبين يدخلون لعبة الكرابس. ووجدت اللعبة مكانها كواحدة من أكثر ألعاب كازينو الإنترنت إثارة وشعبية إن كانت تُلعب في وضع الاتصال أو عدم الاتصال.